الفيس بوك يعكس الصراع حول دور الإسلام

الإسلام فى عالم جديد
الفيس بوك يعكس الصراع حول دور الإسلام
في الشرق الأوسط ، الدِّينِيُّون والعَلْمانيون يتنافسون على الإنترنت .
لكن هَلْ يسمع جانِبٌ الآخَرَ ؟
كَتَبَه جِفْرِي فِلِشْمان Jeffrey Fleishman
كاتب بصحيفة لُوس أنجِلِس تايِمْز
19 من سبتمبر/أيلول 2008
القاهرة —  بأصابعه التي تَنْقرُ مثل جيشٍ صغيرٍ جداً على مفاتيحِ الحاسوب النقال laptop ، يتصفح وليد كُرَيِّم –  طالب الجامعة الذي يستشهد بأيْنِشْتايِن Einstein وفُولْتِيرVoltaire – الإنترنت في مَقْهىً صاخبٍ ويَفْتحُ مجموعتَه فى الفيس بوك التى تقُود الإسلاميين إلى نوباتِ الغضب : (( نعم ، نحن عَلْمانيون ونفتخر)) .
الجو حارُ وهو يَتعرّق ، وهو يَنْقر خلال سُمِّ الإنترنت والرسائل المملّةِ العاطفيةِ مِنْ المسلمين الذين يُجادِلون حول الإسلام والديمُقراطية في الشرق الأوسط .
بعضُها لَعُوب ، وبعضُها له معنىً  ، لكن ما وراء أسماءِ الشهرة وأسماءِ الاتصالِ(على الإنترنت) المضحكة ، أعطىَ هذا العالَمُ الإلكتروني المُوازِي  شبابَ المسلمين صوتاً أعلى من مساجدِهم وحكوماتِهم القَمعِيَّة .
وقال كُرَيِّم : ” هذه لَيسَت مجرد حرب تقنية ، لكن خُلُقية . الفيس بوك يَعْكِسُ ما يَحْدُثُ في المجتمعِ المُسلِم . ” أَنا مُنشغِل في الحوارِ بين الإسلاميين والعَلْمانيين . لكن هناك توتُّر أكثرُ من اللازم . لا أحدَ يُريدُ مُرَاجَعَةَ آرائه . لقد تحوَّلَ إلى حربِ صُراخ . يتحدث الإسلاميون إلىَّ ككافِر . يُريدونَ تَغييرى . يَستشهدون بآياتٍ من القرآنِ كما لو ليُوقِظونِى .”
إنّ الصراعَ على دَوْرِ الإسلامِ في القرنِ الجديدِ .
مجموعات الفيس بوك كمجموعة كُرَيِّم تسعَى إلى الفَصْلِ بين الرُّوحِىّ والسياسِىّ .
الصفحات والمجموعات المحافِظَة تدعُو إلى قيام دُوَلٍ إسلاميةِ والانسحاب من التأثيراتِ الغربيةِ التحرّرية . هناك مجموعة على الفيس بوك تسعى حرفياً إلى إيقاظ المؤمنين حيث تتصل هاتفياً لإيقاظ أعضائها حتى لا ينامُو عن صلاة الفجر .
بتَبَارُز الأسماء مثل اليومِ العالمى لتنزعِى حجابَكَ ، والنبي محمد : الزعيم الأعظم لكُلّ زمان ، يُعنّف أحدهما الآخر؛ يتّفقونَ ألاَّ يتَّفِقُوا ومن حينٍ لآخر يخترقون بشكل غير مصرح به صفحات الفيس بوك المعارضة لإسكات –  على الأقل مؤقتاً –  الحرب الكلامية المسيئة .
إنه منظر طبيعى منعش للإنترنت , مكان حيث تستعرض الآراء حول الفتاوى وخِتان الإناث في  ثقافة حساسة نموذجياً لمدَى مدافعة الدِّين والتشكيك به .
لكن بدون تركيب مركزي، الإسلام الذي تُرجمتْ عقائده بطرقٍ مختلفةٍ مِن قِبَل أئمّةٍ ومَلالٍ – جمع مُلاَّ – لا عَدَّ لهم ،  يُحلَّل الآن بآلافٍ من متصفّحى الشبكة المتباينين الصِّغار الجدد . البعض مؤمنون كالخطبِ الأسبوعيةِ تُطقطقُ مِنْ المآذنِ؛ آخرون مشوّشون يبحثون ، والبعض يدفع للتغيير بتهليلات لحقوق الإنسان والحداثة .
يعتقد كُرَيِّم بأنّه يعيش في زمنٍ تحَوُّلِىٍّ في التاريخ الإسلامي ؛ حيث يمكن لجيل جديد أَنْ يعبِّرَ عمَّا يُريدُ على الشاشات التي يُمْكِنُ أَنْ تَحْملَ أعداداً لا نهائية مِن الكلمات . شىءٌ مثير، لَكنَّه يَتسائلُ إلى أين سيصل ؟!. هل هو ثرثرة وحديث في فراغ ، استفزازية لكن لَيستْ قويَّة بما فيه الكفاية للانقلاب على حكوماتِ مستبدّةِ أَو لتحديث الفكر الديني ؟
وقال كُرَيِّم : ” مصر ممسوكة في مكان ما بين الإسلامِ والدولة مدنية . ” ؛ ” لِهذا عندنا كل هذا القلق المشوب بالذنب . “
تحت طنين مكيَّف الهواء في حيِّ هليوبوليس للطبقة المتوسطة العليا فى القاهرة يجلس عَمْرو علي – طالب فى طب الأسنان مؤمن مُخلِص – في غرفة نومِه ويكتب بشراسة على صفحته فى الفيس بوك ” نحن الشباب المُسلِم نستطيع تغيير هذا العالم . ” أصبح هذا المسعى مستهلكاً جداً للوقت لدرجة أن والد علِيّ – جرّاح عظام يتخوَّف أن يُصنَّف ابنُه ظلماً كراديكالي مِن قِبَل قوّات الأمن – يَفْصِل خَطَّ الإنترنت فائق السرعة الخاص بالعائلة أثناء امتحاناتِه .
قال علِىّ ذلك النحيل بنظَّارتِهِ بدون إطار الذى وصل عدد أعضاء مجموعته فى الفيس بوك 22 ألفاً تقريباً : ” المجموعات العَلْمانية والمُلحِدة تُرسِل على مجموعتي متهِمين الإسلام بترويج الإرهاب . ” ، وأضاف : ” أَنا مندهش جداً من كل مجموعات الفيس بوك العَلْمانية ، أنا قَلِق ؛ فَهُمْ شباب ضائعون يتَّبِعون شعاراتٍ مُضلِّلة ؛ بعضُهم كُلِّياً ضدّ الدين وكُلّ الأنبياء . “
في هدوء غرفتِه الخافت ، علِيّ مبشِّرٌ ومُفسِّر ؛ يُريد مَحْو الأفكار الغربية النمطية الشائعةِ حول الإسلام ناشراً رسالة القرآن من الدار البيضاء إلى باريس .لقد عبرَتْ مجموعته فى الفيس بوك الحدود الجغرافية إن لمْ تكن الفكرية لامعةً بصُوَرِ المفكّرين الإسلاميين المعتدلين على اختلافِهم من واعظِ التلفاز عَمْرو خالد إلى الواعظ الأفريقي الجنوبي أحمد ديدات إلى يوسف إسلام كات ستيفنس Cat Stevens سابقاً .
قال علِىّ : ” يُمْكِنُنا تغيير التصوّرات حول الإسلام  ” لى الآن عَلاقة معَ رجلٍ أمريكي على الفيس بوك .لقد تواصل معى أولاً مُعتبراً أنى إرهابي وسألنِى ‘ هَلْ تنتمِى إلى القاعدة ؟ ‘ لَكنِّي وضّحتُ طبيعةَ الإسلامِ مستعملاً  آيات القرآن لتَصحيح سوء تصوره ، والآن نتناقش على الإنترنت حول الإسلام والبوذية .
” أُساعدُ أيضاً امرأة بريطانية تُريدُ التحول إلى الإسلام ، بعثت لى رسالة عبر مجموعتى .لقد ساعدتُها لتجد أقرب مسجدٍ في إنكلترا. لقد أصبح ذلك كل مهمتي . “
تجمع صفحةُ علىّ فى الفيسبوك فى نفس الوقت بين العولمة والتقليد ؛ فهى مزيج من الإنكليزية والعربية ، تصل إلى المسلمين المتعلِّمين في الشرق الأوسطِ والغربيين فوق ذلك . إنّ رسالةَ الصفحةَ المُغرِية تُنقَل مِن قِبَل راوٍ ناطقٍ بالإنكليزية  يتنامَى صوتُه حثيثاً على موسيقى تشبه الهيب هوب مروضةً بعصر جديد :
” عبر حياتِنا أُخبِرنا نحن الشبابَ المسلمَ بأنّنا يَجِبُ أَنْ نلهو ونحن شباب ونمارس الإسلام عندما نَتقدّمُ في السنَّ . الله سَيَسْألُنا يوم الحساب عما عملنا ولا عذرَ لنا حينئذٍ. نحن الشباب يُمْكِنُنا أَنْ يُغيّرَ هذا العالمِ؛ عِنْدَنا الإسلام ، عِنْدَنا الإبداعُ ، وعِنْدَنا الطاقةُ. إذا لم نَعْملْ للإسلام ، فالله  قادرٌ على أن يَستبدلنا بجيلٍ يَحبُّه أكثر منا ، يَخَافُه أكثر منا ، يُعيدُ الإسلامَ إلى هذا العالم . “
نَقر علِيّ على صفحةٍ للرسوم البيانية والنِّسَب المئويةِ فوجد أن سبعةً وستّين بالمائة من زوار موقعه بين 18 و24 سنةً ، 1 % فقط 45 سنةً أو أكبر. تفوق النِساءُ  الرجالَ عدداً بنسبة59 % إلى 41 % طبيعياً كَمَا هو الحَال فى أى موضوع ، لكن علياً يُضيفُ قناعةً دينيةً للسبب
” قالَ النبيُّ بأنّ النِساء يملِكْنَ قلوباً أرقَّ من الرجال ؛ لِهذا أعتقد أن هناك بناتٍ أكثرَ على المجموعات مثل مجموعتى . أَعتقدُ لو ذهبتَ إلى المجموعاتِ العَلْمانيةِ ستجد في الغالب رجالاً .”
كُريِّم عِنْدَهُ مخطّطاتُه الخاصةُ ورُسوماتُه، وقد استأجرَ مؤخراً امرأةً أردنيةً لتَرْجَمَة مجموعته على الفيسبوك إلى الفرنسية . المجموعة التي حَملتْ قبل أيام رابطاً لصفحة مشجعى الممثلِ ويل سميث هى أيضاً بالعربيةِ وتَقْبلُ الرسائل بالإنكليزيةِ. كُريِّم قرينٌ لعلِيّ، فهو شابّ فضوليٌّ ثقافياً ، يمضى ساعاتٍ في المقاهي يرشِفُ العصائرَ ويُطلق الخِطابات . ولقد ناقشَ هو وعلِيّ  فلسفاتِهم على شبكة الإنترنت ، ويَعتبرُ كلٌّ منهما الآخرَ بأدبٍ خصماً كُفئاً .
وقال كُريِّم – دارس إدارة الأعمال والذى انضم إلى مجموعة ” مصر دولة عَلْمانية ” على الفيسبوك – : ” يلجأ المسلمون الشباب  إلى هذا العالمِ الافتراضيّ لأننا لا نملك فضاءً في العالمِ الفعليّ ” ، ,وأضاف “العلمانية أفضل وسيلة ؛ لأنها أساسٌ للديمقراطية . مصر لا تتجه نحو الإسلام بل تتجه نحو الوهم .  إن تأسيس طريقة تفكيرك على الدينِ أسطورة ، وهذه الأسطورةِ انتهت في العصور المُظلمةِ .”
” إنه وقتٌ حسّاسٌ الآن . لقد اعتدت أن اقول ‘ لا سَامَحَ اللَّهُ العلمانية . ‘ الآن أَرى الدين واسعَ الانتشار جداً . الدولة الإسلامية ستَضعُ حَدّاً للمساواة . مهما حاولت أن تكون رحيمة لَنْ تَصلَ الدولة إسلامية إلى المساواة التى يَستحقُّها  كُلُّ المواطنين . “
ذلك هو صلب الجدال عبر الشرق الأوسط ، ليس فقط في فضاء الإنترنتِ، لكن مِنْ أماكن بيع الفلافل إلى المساجدِ إلى القاعاتِ ، وفي بَعْض الحالاتِ قصورِ الحكومة . في مصر، على سبيل المثال، قَمعَ نظامُ الرّئيسِ حسني مبارك حريةَ التعبيرِ السياسيِّ بشكل كبير .العديد مِنْ المصريين خصوصاً الطبقة المتوسطة يئسوا من السياسة وأصبحوا أكثرَ تديُّناً .الحجاب ، المُلصَقات الدينية ، ورسائل النصوص القرآنية أَصْبَحت شائعةً بشكلٍ  متزايد .
وقال كريم الذى بلغت مجموعته 2300 عضواً : ” ثلاثون فى المائة من الرسائل التى أستلمها كل يوم شتائم من الإسلاميين ” وأضاف : ” حياتهم تدور حول نصوص دينية ، هم منغلقون لأى شئ آخر ، أمى متدينة جداً وتخبرنى ‘ أرشدك الله إلى الطريق الصحيح . ‘ “
العالمان الحقيقى والإلكترونى لكُرَيِّم يُدوِّيان بالتناقض ملهماً إياه معركةً أيدلوجيةً وأحياناً تاركاً إياه متصارعاً .
ربما أكثر من المنطق الغامض للمواقع الجهادية أو مدونات النشطاء السياسيين المسجونين ، فإن معركة الفيسبوك الرئيسية حول الدين ستؤثر أكثر على مسار الإسلام وعلاقاته مع الغرب .
فى يوم آخر وهو يجلس فى مقهىً قبل الغسق بساعةٍ كان لدى كُرَيِّم لحظةٌ وجيزةٌ من الشهامة ” مناظرة الإنترنت هذه قد تؤدى إلى أرضيةٍ مشتركةٍ بين العَلْمانِيين والدينيين ؛ فهناك تشابهات أكثر مما تعتقد .”
لكنَّ نقرةً لطاولة نقاشه – حكم إسلامى أم عَلْمانِى –  توحِى بأن الأرواح الشقيقة والأرضية المشتركة بعيدة المنال .
كتب محمد عامر ” العَلْمانية مرفوضة بكل الوسائل ” معنفاً كُرَيِّم فى مشاحنة إلكترونية من إحدى المزايدات ” وفى الواقع إنها تتعارض مع إرادة المصريين والشعوب العربية والمسلمة الذين يتوقون إلى الحكم الإسلامى .المصالح الوطنية تقع فى الالتزام بالإسلام والإيمان .”
صاح كُرَيِّم غاضباً ” كفى ، أقسم بالله ، لقد سئمنا مما تقول .هو نفس الكلام كله نفس التعريفات الجاهلة للعَلْمانية ونفس الحُجج عديمة الجَدْوَى .أنا لن أرد على ما تقوله لأنى بالفعل قد رَددت عشرات المرات .”
لكنَّ أصابعه لا تزال تكتب !
jeffrey.fleishman
@latimes.com
نهى الحناوى من مكتب التايمز بالقاهرة أسهمت فى هذا التقرير .

ترجمه أحمد البيلى .

Advertisements
بواسطة traditionsrebel
رابط

رأى الشيخ محمد حسان عن ختان الإناث فى الفقه الإسلامى

وجود ختان الإناث فى كتب الفقه لا يعنى الإقرار به حتماً لأن كتب الفقه أيضاً استفاضت فى أحكام الرق مع أن الإسلام قد عمل على إنهائه تدريجياً

لفظ الختانان فى الحديث هنا جاء من باب تسمية الشيئين أو الشخصين أو الأمرين باسم الأشهر منهما، أو باسم أحدهما على سبيل التغليب. ومن ذلك كلمات كثيرة في صحيح اللغة العربية منها العمران (أبو بكر وعمر)، والقمران (الشمس والقمر) والنيران (هما أيضا، وليس في القمر نور بل انعكاس نور الشمس عليه) والعشاءان (المغرب والعشاء) والظهران (الظهر والعصر)، والعرب تغلب الأقوى والأقدر في التثنية عادة ولذلك قالوا للوالدين: (الأبوان) وهما أب وأم.

ليس في ذكر الختانين دليل من أي وجه على الأمر بختان الإناث أو مشروعيته، فإن التثنية في اللغة العربية ترد لجمع الأمرين باسم أحدهما على سبيل التغليب ، وقد ثنت العرب مستعملة أسم الأشهر من الشخصين أو الشيئين ، أو الأقوى ، والأقدر ، أو الأخف نطقا ، أو الأعظم شأنا ، وقد يغلبون اسم الأنثى في هذه التسمية وقد لا يفعلون .

بواسطة traditionsrebel

التحرش الجنسى : جوانب نفسية وحِيَل دفاعية

ليس للتحرش الجنسى تعريف موحد عالمياً ولا يوجد فى القانون المصرى استخدام لهذا المصطلح  ، وبغض النظر عن اختلاف المصطلحات المستخدمة عرفياً أو قانونياً أو علمياً واختلاف مدلولاتها وتداخلها أحياناً فإن حدود الاعتداء الجنسى أو التحرش الجنسى يمكن إجمالها بأنها  تبدأ من مجرد الإيماءات ذات الدلالة الجنسية أو الاعتداء اللفظى ذى الدلالة الجنسية حتى حد الاغتصاب .
وقد ورد التحرش الجنسى فى التاريخ العربى الإسلامى فى فترات ضعف الدولة أو ترفها وانحلالها ويبدو ذلك جلياً فيما يُعرَف بشِعر التشبيب وهو وصف محاسن المرأة الحسية الجسدية ، ولا أدلَّ على ذلك من قول الشاعر العباسى مسلم بن الوليد الملقب بصريع الغواني واصفاً تحرشاً جنسياً باللمس ربما قام به فعلاً :
زرع الشبابُ لهنَّ رمَّان الصِّبا *** في أنحُرٍ قد زُيِّنت بترائب
فقطفتُ رمَّانَ الصدورِ للذةٍ *** ولمستُ أردافًا كفعل اللاعبِ
ويريد المعتدى جنسياً باعتدائه إظهار :
– القوة وحب السيطرة .
– التعبير عن الكراهية والعدوانية .
– فوقية الذكر فى الاعتداءات الجماعية   male Bravado  .
– الخبرة الجنسية .
إن التحرش الجنسى ليس كما يظنه البعض مجرد كبت جنسى يفرَّغ بعنف ففى أحوالٍ كثيرة يكون له مدلولات أخرى خطيرة ؛ لأن الجنس ليس فى كل الأحوال تعبيراً عن الحب أو مجرد شهوة لكنه قد يكون تفريغاً للضغوط النفسية أو شحنات متراكمة من الغضب الداخلى تم توجيهها إلى الخارج فى المجتمع على شكل عنف ضد الآخرين ولا أدل على ذلك من وجود ما يقارب ال 20 تشابهاً وظيفياً بين آلية حدوث الغضب فى الجسم وبين آلية عمل الجنس .
وينشأ هذا الغضب الداخلى نتيجة إحباط عن تلبية الاحتياجات الأساسية للإنسان من من هواء نقى وشرابٍ نظيف وطعام صحى وجنس ممتع فى إطار مقبول اجتماعياً أو نتيجة تزايد الضغوط الخارجية فوق ما يتحمله الشخص الطبيعى .
وأعتقد أن كل الأسباب والعوامل المرسِّبة للتحرش الجنسى توجد فى مصر فالكبت الجنسى شائع بين غير المتزوجين والمتزوجين أيضاً ، وثقافة الزحام لن تجد مثيلاً لها كما فى وسائل المواصلات المصرية ناهيك عن الحقد الطبقى الناشئ عن انقلاب هرم المجتمع ففى مجتمعنا تجد كثيراً من  العفيفات سكنَّ قبوراً بينما سكن العاهرات قصوراً وتحت ثقافة البيع والشراء فى الزواج كلما زاد جمال العروسة زاد الثمن ستصبح الجميلات من نصيب ” الحرامية والنصابين ” ويستطيع الزواج ” الكسِّيبة ” بينما من أفنى عمره فى التعليم سيكافأ بمزيد من التفريغ للعلم فنصيبه أن يصبح مخصياً لأنه لا يملك تكاليف الزواج أو سيضطر للزواج من المتاح الذى لا يتقبله لكنه سيضطر لتقبله تحت ضغط الحاجة الملحِّة .
وبناءً على بعض ما سبق يمكن تقسيم أنواع للمتحرِّش على أساس نفسى بحيث يضم كل نوع مجموعة من السمات النفسية السلوكية :
# المتحرش العرضي : وهو يشكل غالبية المتحرشين وهو شخص ليس مريضًا وليس دائم التحرش ، أتاحت له الظروف أن يتحرش وذلك تحت ضغط الحرمان الجنسي أو الإثارة أو الصدفة ، وهذا المتحرش لا يعاود فعل التحرش كثيرًا إلا إذا وجد أنه لم يعاقب عليه .
# المتحرش المرضي : فهو الذي يعاود التحرش كثيرًا لأن لديه دوافع قوية ومستمرة في المعاودة ونذكر من أنواع التحرش المرضي :
1 – الاستعرائي : وهو الشخص الذي يقوم بتعرية أجزاء جسمه أمام الفتيات ، ويشعر بالنشوة والمتعة حين يري علامات الدهشة والخجل علي وجه ضحاياه ، وهو لا يحتاج من فعل التحرش أكثر من مجرد الاستعراء .
2 – التحككي : وهو الذي يقوم بتحككه بالجنس الآخر في وسائل الموصلات وفي الأسواق ، وفي الأماكن المزدحمة بوجه عام وهو يمارس الاحتكاك في البداية كأنه غير مقصود فإذا غضبت الضحية ربما يعتذر لها أما إذا سكتت وتقبلت ذلك فإنه يوصل تحككه بها .
3 – السادي : وهو الذي يستمتع بإيذاء من يتحرش بها وإهانتها ويستمتع بنظرة الضيق علي وجهها .
والحالات المرضية التي ذكرناها هي أنواع من الانحرافات الجنسية وكونها انحرافات لا يعني أن هؤلاء الأشخاص يُعفَوْن من المسئولية تجاه أفعالهم ، فهم مسئولون عرفًا وقانونًا عما يفعلونه ، وهم وذويهم مسئولون عن البحث عن المساعدة العلاجية المتخصصة ، وفي حالة إهمالهم للعلاج ، وتورطهم في مثل هذه الأفعال المشينة فإن العقوبات القانونية التي يواجهونها هي جزء من علاجهم وتقويمهم .
أما المتحرَّش بها الضحية فإنه يمكن تقسيم أنواع لها أيضاً على أساس نفسى بحيث يضم كل نوع مجموعة من السمات النفسية السلوكية :
1 – العرضية : وهي تشكل غالبية المتحرَّش بهن فهي قد تعرضت للتحرش بالصدفة ولم تساهم بأي شكل من الأشكال في حدوث التحرش وغالبًا تكون محتشمة ولم تحاول أن تثير غرائز المتحرش ، وإنما تصادف أنها تواجدت في طريق هذا المتحرش الذي يبحث عن أية ضحية .
2– الهيستيرية : وهي التي تبالغ في زينتها وإظهار محاسنها ومفاتنها ، وتكون ملفتة للنظر لأنها في داخل نفسها تبحث عن الاهتمام والإعجاب فهي بالتالي تثير رغبة المتحرش تجاهها ، فيعتقد أن مبالغتها في زينتها هو ضوء أخضر للتحرش بها علي الرغم من أنها هي نفسها تضيق جدًا بأفعال المتحرش فهي تريد الاهتمام والإعجاب فقط لأنها قد تكون من الداخل باردة جنسياً .
3 – السيكوباتية : وهي المرأة سيئة السلوك التي تسهل للمتحرش عملية التحرش بها لكي تقوم بعد ذلك بإهانته وابتزازه بحصولها علي المال مقابل سكوتها علي من تحرش بها .
وللضحية ردود فعل نفسية جسدية تمثل آثاراً فورية ومتوسطة وطويلة الأمد حسب نوع الاعتداء وتزداد حدتها مع ازدياد شدة الاعتداء :
– ذعر شديد وفورى على سلامة أعضائها التناسلية ( أو حياتها فى حالة الاغتصاب ) .
– الانفصال عن الواقع والتغييب  Depersonalisation   وهو الإحساس بأن شخصاً ما ليس حقيقياً أو موجوداً بالفعل .
ردود فعل تكيفية : على المدى البعيد
– قلق ، اكتئاب مصحوب بإحساس مركز بالذنب والعار ، أفكار انتحارية ، إيذاء أو تشويه للنفس ، غضب ، إدمان للكحول والعقاقير .
– كرب ما بعد الصدمة   PTSD  post traumatic stress disorder   .
وهو أى تجربة تشمل تهديداً أو فقداً الحياة  خارج الخبرة البشرية العادية ( هنا لمس الأعضاء التناسلية بغير رضىً حتى الاغتصاب  ) تؤدى إلى استمرار إعادة تجربة الصدمة على صورة :
كوابيس – فلاش باك – ذكريات تطفلية اقتحامية – مزاج مكتئب – قلق – أرق – ضعف التركيز – سرعة الغضب – فرط اليقظة والحذر – تجنب المواقف التى تذكر بالصدمة .
– صعوبات فى الحياة الزوجية والعلاقات الإنسانية خصوصاً العاطفية .
– خلل فى الوظيفة الجنسية ( عُقَد تجاه الجنس ) .
– فقد الوظيفة والدخل .
وعن كيفية التعامل مع حالات التحرش يوضح د.محمد المهدي ، أستاذ الطب النفسي بجامعة الأزهر ، أستاذ الطب النفسي بجامعة الأزهر أنه يجب علي الفتاة ألا تتواجد في أماكن مغلقة مع أشخاص يمكن أن يتحرشوا بها أو في أماكن معزولة أو أن تسير وحدها في وقت متأخر من الليل وهذا ما نسميه بتفادي التحرش أما إذا اضطرت لمواجهة متحرش في وسيلة مواصلات أو في مكتب أو في غرفة مغلقة فعليها أن تبتعد فورًا عن المتحرش وتذهب إلي مكان أكثر أمناً ، أما إذا لم يكن ابتعادها عن المتحرش ممكنًا فيجب أن تواجهه بنظرة صارمة أو بكلمات تحذيرية ومؤكدة أو تهديد مباشر وجاد بالإبلاغ عنه وربما في بعض المواقف تحتاج إلي أن تصرخ وتطلب الاستغاثة . أما إذا أصيبت المتحرش بها بمشكلات نفسية فعلينا مساعدتها لإخراج مشاعرها بالحوار العلاجي لتجاوز الأزمة بلا آثار شديدة . وعلي الأسرة أن توعِّي أولادها لمواجهة المتحرشين وألا تسكت علي حالات التحرش ولو كانت من أحد الأقارب أو المحارم .
وإليكنَّ بعض الطرق غير المعتادة فى تعامل المرأة مع المتحرِّش بها :
# استخدام الحيل النسائية باللعب على نفسية المعتدِى :
قصة حمام منجاب
يُروَى أن امرأة عفيفة حسناء خرجت إلى حمَّام معروف باسم ” حمام مِنجاب ” , فلم تعرف طريقه وتعبت في المشي ، فرأت رجلاً على باب داره فسألته عن الحمَّام فقال: هو ذا وأشار إلى باب داره , وكان باب داره يشبه باب هذا الحمام , فلما دخلت أغلق الباب , فلما رأت نفسها في داره وعلمت أنه قد خدعها أظهرت له البشر والفرح باجتماعها معه وقالت – لتخدعه – وتتخلص مما هي فيه خوفاً من فعل الفاحشة : يصلح أن يكون معنا ما يطيب به عيشنا , اشترِ لنا شيئاً من الطِّيب وشيئاً من الطعام و عجِّل العودة إلينا , فقال لها : الساعة آتيك بما تريدين وتشتهين , وخرج وتركها في الدار ولم يغلقها لأنه كان واثقاً بها وبرغبتها ، فاشترى الرجل ما يليق ورجع الى المنزل فوجدها قد خرجت وذهبت , فهام الرجل بها وأكثر ذِكرَها وصار يمشي كالمجنون في الأزقة وهو يقول : يا رُبَّ قائلةٍ يوماً وقد تَعِبَتْ ****** أين الطريقُ إلى حَمَّام مِنجابِ
فبينما يقول ذلك إذا جاريته تقول له:
هلاّ جعلتَ سريعاً إذ ظفرتَ بها ****** حِرزاً على الدار أو قُفلاً على الباب
فازداد هيمانه بها واشتد هيجانه , ولم يزل كذلك حتى كان هذا البيت آخر كلامه من الدنيا , وكان كلما قيل له وهو يُحتَضر : قل لا إله إلا الله , يقول هذا البيت , فانظر كيف منعته هذه الخطيئة عن الإقرار بالشهادتين عند الموت مع أنه لم يصدر منه إلا إدخال المرأة .
إن أعجبَ ما فى هذه القصة ذكاء المرأة وسرعة بديهتها وحسن تصرفها وحيلتها فلو أنها كانت قاومته أو تلاسنت معه بكلامٍ قبيحٍ لربما كان أخذها بالقوة فخسرت هى كل شئٍ وتحقق له ما أراد ، لكنها تعاملت بما نسميه اليوم ثقافة السلم واللاعنف ، ولعبت على نفسية الرجل ؛ فتحقق لها كل ما أرادت وصانت نفسها .
# التذكير بالله والإحراج بأدب :
ورد أن رجلاً استغل فرصة سير امرأةٍ فى طريقٍ فضاءٍ وحدها فحاول أن يراودها عن نفسها ، فأخذت تذكِّره بالله حتى تَراجَع وأخبرها أنه كان يمزح  فردَّته رداً محرجاً فيه أدب وبلاغة فقالت له :
فإياك إياك المِزاح فإنه …  يُجرِّي عليكَ الطفلَ والرُّجل النذلا
ويُذهِب ماء الوجه بعد بهائه …   ويُورث بعدَ العز صاحبَه ذلا
# استخدام وسائل دفاع شخصية :
كالصاعق الكهربائى ونحوه ولكن هناك طرق مبتكرة ومتواجدة فى أى مكان ولا تحتاج جهداً فى الحَمْل وتكلفتها لا شئ تقريباً كما أنها خفية وغير متوقعة من قبل المتحرِّش أو المعتدِى :

– وضع حصىً صغير جداً فى شنطة المرأة لقذفه فى وجه المتحرِّش إذا حاول الاقتراب أو أشار بإشارات بذيئة أو تلفظ بألفاظ مُوحية جنسياً .
– رشه بمواد مهيِّجة للجلد والعين لإبعاده فى أسرع وقت .

– وضع دبوس أو أكثر على أصابع اليد ولفها بلاصق عليها بحيث لا يظهر منها غير نهاياتها فقط ، وعند محاولة المتحرِّش لمس جزء من الجسم أو الاقتراب منه يتم وخزه بخفة وسرعة مرات متكررة ، وهذه الطريقة مفيدة جداً عند حدوث التحرشات الجماعية بصنع دوائر حول الفتاة فعليها استخدام الدبابيس بسرعة وخفة وهنا تنطبق القاعدة ” الجرى كل الجدعنة ” .
– تعلم الفتاة لرياضات  كالكاراتيه ونحوه من رياضات اللياقة والدفاع عن النفس  مما لا يفقدها أنوثتها  .
بواسطة traditionsrebel

تدمير الصحة الجنسية والإنجابية فى عهد مبارك(1)تلويث الغذاء

يتحمل نظام مبارك معظم تبعات كوارث المنظومة الصحية ؛ فعلى مدار ربع قرن ارتكب ما يشبه الحرب البيولوجية ومحاولة تدمير الحرث والنسل فى حق هذا الشعب المُنهَك قواه بسبق الإصرار والترصد .
أدخل يوسف والى وزير زراعة مبارك المبيدات المسرطنة والهرمونات والهندسة الوراثية العشوائية معظمها مستورد من الكيان الصهيونى ما أدى إلى إصابة حوالى 19 مليون مصرى بأمراض السرطان والفشل الكلوى والكبدى .
وقد أهمل نظام مبارك أمراضاً كمرض السكر وعادات اجتماعية كارثية كتشويه الأعضاء التناسلية الخارجية للمرأة المسمَّى ختان الإناث ونشر التبغ والمخدرات بين الناس .
كل ما سبق ينعكس بشكل مباشرٍ وغير مباشر على المدى القصير وعلى المدى الطويل على الصحة الجنسية والإنجابية خاصةً للرجال لأنهم الأكثر حساسية للتلوث البيئى والأمراض التى تؤثر على الوظائف الجنسية والإنجابية .
يقول الله عز وجل واصفاً المنافقين :

سورة البقرة

تلويث الغذاء : الفراخ البيضاء نموذجاً

بضعة أعوامٍ تفصلنا عن خبرٍ مثيرٍ نشرته وسائل الإعلام أكدت فيه أن كلية الشرطة في مصر رفضت قبول بعض الطلاب للدراسة في الكلية بسبب تناولهم الدواجن البيضاء ‏!

‏ أضاف الخبر أن هذه الدواجن بالذات تسببت في تحجيم طول هؤلاء الطلاب مما تسبب في قصر قامتهم وترهل في الجسم وزيادة الوزن وبالتالي عدم لياقتهم الطبية طبقاً لشروط القبول بالكلية .

تبدأ القصة في أوائل الثمانينيات عندما كانت تأتي لمصر منح مجانية من الخارج في صورة ذرة صفراء وكانت وزارتا الزراعة والتموين توفرها لمنتجي الدواجن بسعر مدعم هو ستون جنيهاً للطن‏ ، مما ساعد علي انتشار عملية صناعة الدواجن لأن الذرة الصفراء تمثل من‏55 %‏ إلي ‏60%‏ من عليقة الدواجن .

 تزامن ذلك مع بدء حملات تنظيم الأسرة المدعومة من المعونة الأمريكية والتي كانت توزع حبوب منع الحمل مجاناً لتشجيع الأسر علي تحديد النسل أو تنظيمه سَمِّه ما شئت  .

استخدم مُرَبُّو الدواجن هذه الحبوب حينئذٍ كأسلوب من أساليب الكسب السريع بإضافتها إلي علائق الدواجن ؛ حيث أنها تساعد علي زيادة نسبة التمثيل الغذائي للدهون في جسم الدجاجة مع احتفاظه بالماء‏ ؛ كأن تكون الدجاجة بعد الذبح بوزن كيلو ونصف وعند طهيها تصير كيلو داخل إناء الطهو بسبب فقد الماء المخزن في جسمها‏ تحت تأثير هرمونات حبوب منع الحمل .

ويصل نصيب الدجاجة الواحدة في نهاية دورة التسمين التي تبلغ شهراً واحداً إلى شريط كامل من أقراص منع الحمل وقد تكون منتهية الصلاحية !  

 تنتج الهرمونات الأنثوية فى أقراص منع الحمل  صناعياً على نحو يجعلها أكثر قدرةً على البقاء في الأجسام دون هدم لمدة أطول مما تمكثه الهرمونات الطبيعية ؛ فالهرمونات الأنثوية الصناعية ثابتة سواء في الوسط المائي الذي لا تذوب فيه أو في الوسط الدهني الذي يسهل ذوبانها فيه وتتحمل درجة حرارة غليان الماء 100 درجة مئوية وتزيد قدرتها على تحمل المعاملات الحرارية كلما وجدت في الأنسجة الدهنية .

وعند تناول الكتاكيت التي لم يكتمل نمو المبيض لديها للهرمونات الأنثوية الصناعية فإنه يؤدي الي فشل هرمون النمو عندها ويترسب هرمون الأنوثة إما في أحشاء أو عضلات الدجاجة ( لحمها ) .

‏ وعلى الرغم من أن الدجاجة نفسها لا يظهر عليها أي تأثير ضار من حبوب الحمل لأنه يتم ذبحها عند عمر 6 – 7 أسابيع إلا أن التأثير يظهر على من يتناولها .

وبعد تناولها يدخل الهرمون جسم الإنسان ويؤدي إلي مشاكل صحية تظهر على المدى الطويل من استمرار تناول ذلك الدجاج المُهرمَن .

يترسب الهرمون في كُلَي الإنسان مما قد يؤدي إلي الفشل الكُلَوي .

يترسب فى المناطق الغنية بالأنسجة الدهنية فيحدث ترهلات وحالات سمنة موضعية في مناطق الثدي والبطن والأرداف .

يدخل إلي الغدة النخامية المسئولة عن هرمومات الجسم ويحدث خللاً في التوازن الهرمونى .

يؤثر علي هرمون‏ تى.إس.إتش الذي ينشط الغدة الدرقية المسئولة عن التمثيل الغذائي للجسم مما قد يؤدى إلى السمنة ، والغدد جارات الدرقية المسئولة عن الكالسيوم المسئول عن تكوين العظام ومن هنا يتباطأ معدل نمو الأطفال فيؤدى إلى قصر القامة كما قد تحدث تشوهات مثل تقوس الساقين .

يزيد من فَوْرة الهرمونات الأنثوية فيساعد على البلوغ المبكر لبعض البنات فى الوقت الذى يُضادّ فَوْرة الهرمونات الذكورية فيسهم فى تأخر البلوغ عند بعض الذكور .

أما الرجل البالغ الذي يتناولها باستمرار لعدة سنوات فربما تقل الرغبة الجنسية لديه وتُحْبَط قدراته الجنسية والإنجابية كما قد ينضج ثدياه حتى يتضخما .

 ومن المعروف علمياً أن ثدي الرجل يبقى تطوره كما هو من سن الطفولة حتى سن البلوغ (يكبر حجماً فقط مع نمو الجسم ) على عكس الأنثى التى يتكعَّب ثديها ويَنهَد بفعل تأثير هرمون الإستروجين الأنثوي .   

يحدث تغييراً فى نبرات الصوت لتقترب من النبرات الأنثوية ويُسهِّل ظهور بعض علامات التخنث وقد لوحظ هذا عند بعض مطربى هذا الجيل من الشباب .

( حاول تركز فى كثير من أصوات المغنين وتخيل لو سمعته لأول مرة من غير ما تكون شفته أو عرفته قبل كده هل تعتقد إنك مش حتشك هو ده صوت رجل ولا ست ؟!!! )

ولدى المرأة البالغة يُحدِث ( مع عوامل أخرى ) اضطراباً في انتظام الدورة الشهرية عند بعض النساء واضطرابات فى الرغبة الجنسية والإثارة والوصول للنشوة .

وإذا صاحب تناول الدجاج المهرمن تناول حبوب منع الحمل ترتفع مستويات الإستروجينات فى الدم فتتسبب في إثارة خلايا الثدي على المدى الطويل مما يؤدي لإصابته بالأورام .

وبعضهن قد يتأخر حملهن زمناً خاصة مع ارتفاع سن الزواج .

وعند الحمل فإن احتمالات حدوث تشوهات الأجنة تزداد ( خاصةً مع ارتفاع سن الزواج للرجال مع تناولهم للسجائر والحشيش ) مثل انشقاق سقف الحلق أو ظهور علامات تذكير في الأجنة الإناث وحدوث خلل في الجهاز التناسلي أو ظهور عيوب في الجهاز التناسلي للأجنة الذكور .

وهناك الكثير من الوظائف الحيوية المعرَّضة للخلل نتيجة تناول الإنسان غذاءً عبثت بتوازن بيئة نموه يدُ إنسان مثله إهمالاً أو عمداً لا يهم النتيجة واحدة خللٌ لربما نكتشف منه الكثير لكنً المجهول منه أكثر !

بواسطة traditionsrebel

الأسرة المصرية فى الستين العِجاف ! 60 عاماً تحت حُكم العسكر

لا تتأثر الرغبة الجنسية للكائنات الحية بشئٍ أخطرَ من الجوع المرتبط بالخوف ؛ فهما كافيان لتثبيط الرغبة وإخراجها عن المسار الصحيح للتعبير عنها إلى رغباتٍ شاذةٍ تنهار على إثرها المجتمعات الإنسانية .
ومن أحسن تخويفاً لشعوبهم من مجموعةٍ من العسكريين يحكمونهم بالحديد والنار ويرهبونهم فى لقمةِ عيشهم لدرجةٍ تنكبت معها أسمى المشاعر الإنسانية فيصير الحب أنانيةً وتملكاً وتخرج الغريزة عن طبيعتها الإنسانية إلى طبائع حيوانية .

نستعرض فى ما يأتى بعض تداعيات الحكم العسكرى لمصر عبر ستين عاماً على السياسات الاجتماعية متمثلةً فى لبنة المجتمع الأولى وهى الأسرة ، خاصةً فى الثلاثين عاماً الأخيرة تحت حكم نظام مبارك

تفكك نظام الأسرة فى عهد مبارك

لا يتنبه كثير من الناس إلى ما فعله نظام مبارك من إفسادٍ فى جوانب السياسات الاجتماعية التى ترتبط مباشرةً باحتياجات الإنسان الأولية من هواءٍ نقى وماءٍ نظيفٍ وطعامٍ صحى وحاجته إلى حياةٍ جنسية وإنجابية صحية وممتعة ، ولا يهم فى ذلك التعمد أو الإهمال فبالرغم من الدلائل الكثيرة التى تشير إلى تورط مبارك ورجاله مع الكيان الصهيونى فإن الإهمال يصبح عذراً أقبح من ذنب ولا أدرى هل كان مبارك وسوزان وأتباعهما يتلقون دروساً فى بروتوكولات حكماء صهيون خاصةً فيما يتعلق بتدمير بنية المجتمعات البشرية ولبنته الأساسية نعم أتحدث عن الأسرة .    

أتساءل متعجباً هل عَلِمَ مبارك مواد دستور 1971
فى الباب الثانى:المقومات الأساسية للمجتمع
فى الفصل الأول منه: المقومات الاجتماعية والخلقية
ومنها (مادة 9) : ” الأسرة أساس المجتمع ، قوامها الدين والأخلاق والوطنية . وتحرص الدولة على الحفاظ على الطابع الأصيل للأسرة المصرية وما يتمثل فيه من قيمٍ وتقاليد ، مع تأكيد هذا الطابع وتنميته فى العلاقات داخل المجتمع المصرى .
(مادة 10) : تكفل الدولة حماية الأمومة والطفولة ، وترعى النشء والشباب ، وتوفر لهم الظروف المناسبة لتنمية ملكاتهم .
(مادة 11) : تكفل الدولة التوفيق بين واجبات المرأة نحو الأسرة وعملها فى المجتمع ، ومساواتها بالرجل فى ميادين الحياة السياسية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية دون إخلالٍ بأحكام الشريعة الإسلامية .

نستعرض فيما يأتى كيف دمر نظام مبارك الصحة الجنسية والإنجابية للمصريين خاصةً جيل الشباب وفكك النظام الأسرى بما انعكس على المجتمع من انحلالٍ خلقى وانتشار للفواحش وخراب للبيوت حتى انتشر فى مجتمعنا الزنى والدعارة وظهر الزواج السرى والرغبات الجنسية الشاذة على نحوٍ لم يُعْهَد ، فى الوقت الذى لا يستطيع فيه الشباب تكوين أسر صالحة مما زاد الكبت الجنسى فى المجتمع والذى تحول إلى انفجار جنسى حتى إن مصر ظلت لسنوات تحتل المرتبة الأولى على مستوى العالم فى البحث عن المواقع الإباحية ومشاهدة الأفلام الجنسية على الإنترنت .

( ادخل على اتجاهات جوجل وابحث عن كلمة بورنو أو سكس  بالأحرف الإنجليزية وشوف النتيجة المشرفة لمصر وباقى الدول العربية وأحلى من الشرف مفيش ! ) .

بواسطة traditionsrebel

الشعب يريد الزواج : تهديد بوقفة احتجاجية للناس اللي هتموت وتتجوز !

في أسبوع الشعب يريد الزواج
تهديد بوقفة احتجاجية للناس اللي هتموت وتتجوز

الوفد 17 من يوليو 2011
كتبت – فادية عبود 

” أيوة أنا هموت واتجوز .. بعلنها بكل صراحة من منبري هذا على الـ”فيس بوك” وبدايتي وقفة احتجاجية ولن أتنازل عن اعتصام مفتوح ، وعلى الأهالي التزام الحكمة وتيسير ظروف الزواج ”
بيان افتراضي لـ”الناس اللي هتموت وتتجوز” ، فقد أنشأ “أحمد البيلي” ، 24 عاماً ، طالب بكلية الطب جامعة الإسكندرية ، صفحة على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” بدأ تفعيلها في سبتمبر 2010 ، باسم ” أول وقفة احتجاجية للناس اللي هتموت وتتجوز” انضم إليها معه أكثر من 1100 شاب وفتاة ، يعربون فيها عن أمانيهم الصريحة في الزواج والعفة بدلاً من السقوط  في براثن الخطيئة .

قرر البيلي مع أعضاء صفحته أن تكون وقفتهم الاحتجاجية في ميدان التحرير أو أمام مجلس الوزراء ليصل صوتهم إلى أصحاب القرار في الدولة ، وكان ميعادهم في يونيو 2011 ، إلا أن رياح الثورة جاءت بما لا يشتهون، وتم تأجيل الوقفة إلى شهر يوليو ليأبى الثوار السياسيون – دون علم منهم – إفساح الميدان لهم ، فأصر البيلي مؤسس الصفحة علي الصمود وتخصيص أول أسبوع اعتصامي في العالم الافتراضي وأسماه أسبوع ” الشعب يريد الزواج “ ، وبالطبع انضم إليه كل الناس اللي هتموت وتتجوز ، وقد قرروا جميعاً النزول إلى التحرير لاحقاً  رافعين شعار
” لا انتخابات ولا دستور … الزواج أولاً ؛ عشان الشعب ينتج ويفكر بهدوء ! “  ، إلى التحرير إن شاء الله .

الوفد الإلكترونية

البنات فاض بيها

كوكا كو بهذا الاسم أعلنت إحدى البنات اللي هتموت وتتجوز عن تحررها من ثقافة العريس الغني والكامل ، وتقول : ” أسهلها لك … أوضة وصالة  وأكون مرتاحة لك “ وتعقب شروطها في عريس الألفية الثالثة بدعاء : ” اللهم بحق قولك خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها ارزقني سكني ” .
أما المهندس محمد فودة ( واحد من الناس اللي هتموت وتتجوز) فيرى أن مشكلة عنوسة الشباب والفتيات تتكاتف فيها جميع القوى الوطنية من حكومة وشعب بالإضافة إلى تآمر التقاليد أيضاً ؛ يقول : ” الكل ( حكومة وشعب وتقاليد ) يساعد على زيادة تكاليف الزواج فلدينا مصاريف مأذون ، ومصاريف قسيمة زواج ، وتسجيل ، ومصاريف رسوم مؤخر الصداق .. حد يقدر يقول لى على دولة فى العالم بتاخد فلوس من أى حد عايز يتجوز غير عندنا فى بلدنا العزيزة “ .

ويعترض محمد مؤمن على الاعتصام ” أون لاين ” مؤكداً أن الحل يكمن في تغيير الثقافة ، قائلاً : ” المسألة مش مسألة وقفة ، دى مسألة عرف وعادات وتقاليد تتغير بالتوعية والتعليم والتنبيه مش بالوقفات و المظاهرات ” .

أما د. طارق حسين ( 45 عاماً ) طبيب مصري مقيم بالسعودية فيدعو إلى الزواج من أجنبيات أفضل من المصريات ، ويقول : ” الحل للي عايز يتجوز حاجة من اثنين إما تقف في طابور المصريات وهي تختار الأغنى مادياً وتقضي عمرك كله في الطابور منتظرها تحنّ عليك دون جدوى والعمر يمر، أو تاخد لك واحدة أجنبية أسهل ! ” .
وفي المقابل يدعو محمد أحمد إلى تبني أمر الزواج كمشروع  قومي بشرط تنفيذ ما قاله الرسول الكريم – صلى الله عليه وسلم – ” إذا جاءكم من ترضَوْن دينه وخلقه فزوجوه ” مؤكداً أن هذا المشروع سينال إعجاب الجميع وسيحمي الشباب من الوقوع في الخطيئة وسيعفّ البنات والشباب


معاناة جيل كامل

وعن سبب دعوة أحمد البيلي إلى أول وقفة احتجاجية للناس اللي هتموت وتتجوز يقول : لأني أعاني من عدم الزواج ، ولست وحدي بل الجيل كاملاً ، والشباب محطم ولا أحد ينظر إليه بعين الرأفة أو الاعتبار .
ورغم أن الارتباط العاطفي أمر شائع بين الشباب يؤكد البيلي أنه غير مرتبط ، والسبب أنه لا يريد أن يرتبط بحب فتاة تتركه مع أول عريس غنيّ يوفر لها الحياة التي تتطلع إليها ، مشيراً إلى أنه يطمح إلى الزواج معتبراً إياه حقا يريده كاملاً ولا يريد اختلاسه من وراء أحد .

ويضيف : تأخر الزواج مشكلة اجتماعية لابد أن يدركها جميع أفراد المجتمع ، لأن الوضع لو استمر لسنوات ستكون هناك مخاطر جسيمة ، ولا أبالغ إن أكدت أنه لا أحد يدرك المخاطر النفسية التي تقع على الشباب بسبب تأخر الزواج من اكتئاب وعزلة وميل إلى الانتحار في بعض الحالات ، بالإضافة إلى مشاكل الصحة الإنجابية فقد أكدت الدراسات أنه على الأقل 3 من كل 10 بنات يتزوجن بعد سن الثلاثين يعانين مشاكل في الإنجاب ، وبالتالي فإن الشاب الذي يصبر سنوات طويلة من أجل تكوين نفسه يصرف تحويشة العمر على العلاج من أجل الإنجاب .

في النهاية يفيد البيلي بأن وقفته الاحتجاجية ستكون تنبيهاً بضرورة الالتفات إلى أزمة الشباب المتأخرين في الزواج ، ودعوة إلى تغيير العادات الاجتماعية التي تكلف الشباب فوق طاقتهم ، مقترحاً قبول الأهل بتكوين الزوجين حياتهما معاً بعد الزواج  بدلاً من انتشار آفات الزواج العرفي وغيره من السلوكيات المنحرفة الناتجة عن تعنت الأهل وتأخر الزواج .

وقفة احتجاجية : الزواج كالماء والهواء ( حوار مع مصراوى لم يُنشَر )

حوار مع موقع مصراوى لم يتم نشره حيث احتل حدث تفجير كنيسة القديسين بالإسكندرية كل اهتمام الصحافة بأنواعها .
مع  بسنت صلاح   3 / 1 / 2011    .

من أين جاءت الفكرة ؟! 
الفكرة اختمرت فى عقلى منذ سن
ين حين كنت صغيراً وكنت محباً للقراءة ووقع فى يدىَّ كُتيِّب بعنوان ” الإسلام والجنس ” للدكتور عبد الله ناصح علوان أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة الملك عبد العزيز بجدة رحمه الله ، ومما قرأت فى الكتاب نقلاً عن جريدة أخبار اليوم المصرية بتاريخ 24 – 4 – 1965 هذا الخبر ” خرجت النساء السويديات فى مظاهرة عامة تشمل أنحاء السويد احتجاجاً على إطلاق الحريات الجنسية فى السويد ، اشتركت فى المظاهرات مائة ألف امرأة ” فقلتُ فى نفسى لماذا لا نفعل مثل ما فعلوا ؟! ،  خاصة بعد أن علمت من الإحصائيات الإلكترونية لخدمة اتجاهات جوجل أن مصر هى الأولى عالمياً فى البحث عن كلمات المواقع الجنسية الإباحية يليها عدد من الدول العربية .
متى ستكون ؟
حتى الآن لا نستطيع تحديد ميعاد دقيق للوقفة لأن الشباب مصاب بحالة إحباط رهيبة ولجأ إلى العالم الافتراضى لتفريغ الشِّحنة ، وهذه الوقفة من أجل الشباب فلابد أن يصنعها الشباب أنفسهم ،
” مش معقول حنعمل الوقفة وأقف فيها لوحدى “
هل سيشارك جمعيات اجتماعية ، وهل يساندكم أى شخصيات معروفة ؟
بعثت إلى جمعيات كثيرة لكنَّ أحداً لم يستجب ويبدو أن المجتمع كله تخلى عن الشباب كما ذكر ذلك كثيرٌ من الصحف والمواقع الإلكترونية التى نشرت عن الوقفة وأمثالها من استغاثات الشباب .
للأسف لا يساندنا أى شخصيات معروفة وهذا ليس همنا الأكبر لأنهم مشغولون بالسياسة مع أن قضية تأخر سن الزواج والحرمان الجنسى تمثل خطراً داهماً على المجتمع كله وتهدد أمن الدولة لأن الحرمان من تلبية الاحتياجات الأساسية ومنها الغزيزة الجنسية وتكوين الأسر تقود إلى الغضب والعنف  ،  ” كل شاب فى مصر أصبح كالقنبلة الموقوتة التى يمكن أن تنفجر فى أى لحظة  !!! “
لكنِّى أعلمتُ بعض شخصيات المجتمع الهامة شخصياً بالوقفة منهم الدكتور إسماعيل سراج الدين مدير مكتبة الإسكندرية ، الدكتور حسام بدراوى رئيس لجنة التعليم بمجلس الشعب وعضو المجلس القومى لحقوق الإنسان ، وآخرهم الدكتور على الدين هلال أمين الإعلام بالحزب الوطنى .
من أبرز من ستُوجَّه له الدعوة ؟
الدعوة ستوجه إلى كل المحاور التى تعيق الزواج أو تدمره : الشاب المتكاسل اليائس ، الفتاة المادية ، الأب الأنانى الذى يرفض مساعدة ابنه فى الزواج بحجة انه عصامى بنى نفسه بنفسه ، ولى أمر الفتاة الذي يتعنت فى تزويجها من شاب مناسب ترتضيه زوجاً لها لأسباب غير شرعية أو مقنعة ، المجتمع الذى فشل فى تربية الجيل الحالى للشباب ويريد أن يحاكمهم إلى أعراف وتقاليد متخلفة عن الدين والعقل والواقع ، وأخيراً وأولاً الدولة بكل أجهزتها المعنية التى فشلت فى توفير السكن والسيطرة على الغلاء الفاحش والإعلام الذى ينشر مفاهيم خاطئة سواءً كانت دينية أو اقتصادية أو مجتمعية كثقافة : كيف تقتل شهوتك ؟!!! والربح السريع والانبهار بالمادة والأجساد المشبوبة بشهوات حيوانية !!!!!!!!!!!!!
تعتقد هل ستغير الوقفة شيئاً ؟!
على المرء أن يسعى وليس عليه إدراك النتائج فهى مكافأة من الله الذى لايضيع أجر من أحسن عملاً ، لو بطلنا نحلم نموت ، الأمل فى ربنا كبير !!!!
أكيد الوقفة ممكن تغير حاجات كثيرة على الأقل تقلل حالة الإحباط الرهيب لدى الشباب .
ما هى مطالبكم ؟
ترتكز حول  عدة محاور
الشباب من الجنسين : تغيير السلوك والقناعات حول مفاهيم الزواج : لماذا ، متى ، وكيف نتزوج ونقيم أسراً صالحة من أجل مجتمعٍ سوىّ ؟
الأهالى : ترك حرية الاختيار للجنسين مع الإرشاد والمشورة ، الحدّ من الطلبات الكثيرة ، وتيسير المهور ، وهدم ثقافة الفشخرة الكاذبة والأفراح الباهظة !
المجتمع – كوحدة معنوية بأعرافه وتقاليده – لإعادة النظر فى كثيرٍ منها مع ما يتفق مع الدين الصحيح والعقل السليم والواقع المرير !
ما هى أغرب التعليقات التى جاءت إليك ؟
عايز أجوز يا ريس
وف العزوبية أنا متيس
وسألت الناس قالولى
عك وليس كله كويس
متصبَّرنيش ما خلاص أنا فاض بيا وملِّيت !!!
الناس دى صعبانة عليا فعلاً
أنا مش متجوز بس خلاص كبرت
مش رايح المظاهرة دى
للأسف مش حروح الوقفة لأنى خلاص اتجوزت … شاشة الكمبيوتر  !!!
فيه بلد اسمها طود بالصعيد نسبة العنوسة فيها صفر ؛ المهر فيها ربع جنيه !!!
أحمد مكي قدم الحل في فيلم طير انت
اجلس على شاطئ جمصة لتراقب طيور القريدس وهي تحمي بيضها من هجمات السلطعون المتكررة !
لقد حكموا على غرائزنا بالإعدام حسبنا الله ونعم الوكيل
يا حكومة زواجى متى غده
أقيام الساعة موعده ؟!
دباديب وجامعة ، حب وجواز
فرح ، مصاريف ، فرش وجهـاز
حط يا مان القرش عالقرش
كع يا مان وهات الــعفش
…………
خلافات ، قضايا ، محاكم ، فلوس
يا عينى عليك يا مان منــحوس
ياخدوا الشقة وأوضة الجلـوس
ياخدوا الشبكة ويعدوا عالعرش
وتيجى العروسة تقول ما بيعرفش
ما بيعرفش ………. ما بيعرفش
أريد أن أعرف كل ما تريدون قوله ؟
عايزين نقول إن تأخر سن الزواج والحرمان من تكوين الأسر مؤشر على فشل المجتمع شعباً وحكومةً ؛ فالمشكلة أصبحت معقدةً ومتشعبةً ، من شباب تائهٍ فاقدٍ لهُويته ، إلى أهالٍ فشلت فى التربية ،
إلى أعرافٍ مجتمعيةٍ متخلفةٍ ورجعية ، إلى حكومةٍ عجزت عن توفير أبسط مقومات الحياة الأساسية لمواطنيها .
من الآخر … عاوزين نصرخ ونقول :
آاااااااااااااااااااااااااااااااااه   !!!!!

صاحب أول وقفة احتجاجية لـ«الناس اللى هتموت وتتجوز»: الأزمة بقت كارثة ومحدش حاسس بينا

صاحب أول وقفة احتجاجية لـ«الناس اللى هتموت وتتجوز»: الأزمة بقت كارثة ومحدش حاسس بينا 

المصرى اليوم   صفحة 15 عدد 2404  الأربعاء 12 / 1 / 2011
كتب   سندس شبايك

مع انتشار الوقفات الاحتجاجية فى مصر وتعددها قرر أحمد البيلى شاب من مدينة الإسكندرية ، طالب بكلية الطب البشرى ، أن يعبِّر عن معاناة الشباب فى وقفة احتجاجية هى الأولى من نوعها : وقفة احتجاجية للناس اللى هتموت وتتجوز هو جروب على الفيس بوك أنشأه فى سبتمبر الماضى ، وتحديداً فى ليلة العيد .

أحمد البيلى

وعلى إحدى صفحات الجروب كتب بمساعدة أحد أصدقائه مجموعةً من المطالب والتى من أجلها يريد تنظيم الوقفة السلمية ، ومن ضمن تلك المطالب أن يبدأ الشاب فى العمل أثناء دراسته حتى لو براتبٍ بسيط ، وأن تكفَّ البنات عن التمسك بالطلبات المادية ، ومطالبة أهل البنت بتغيير طريقة التفكير فيما يتعلق بطلبات الزواج ، وألا يتدخلوا ويتركوا القرار لأولادهم .
طالب أيضا بتغيير الأعراف السائدة والتى تلزم الشاب بفرح مكلف وأشياء أخرى تحت بند المظاهر .
وطالب أيضاً الدولة بمساعدة الشباب ومنحهم أراضى لاستصلاحها والبناء عليها ، وبناء مُجمَّعات سكنية مع كبار رجال الأعمال تُخصَّص فقط  للمقدمين على الزواج ، بدون مقدَّّم أو بمقدَّّم بسيط وأقساط .

ويقول إن أزمة الزواج فى مصر أصبحت كارثية : ” أنا صحيح لسه ما اتجوزتش لكن تقدمت لبنات وتعرفت عن قرب على طريقة تفكير الأهالى فى مصر ، وقريت إحصائيات كتير عن الجواز فى مصر ” .
ويقول البيلى إن أزمة الزواج تسببت فى العديد من المشاكل .

” أنا عندى أخت لكن هاجوِّزها على المبادئ بتاعتى ، أهم حاجة فى الجواز الشقة ، وممكن إيجار . ”

 ويقول البيلى إنه بالرغم من أنه مازال طالباً يدرس بكلية الطب إلا أنه فكر بالزواج أكثر من مرة كوقاية له ، ولكنَّ ظروفه والعرف السائد فى مجتمعه لم يساعده .
” الأعراف متحكمة فى كل الناس حتى رجال الدين اللى بيقعدوا يدعو الشباب فى المساجد إنهم يتجوزوا ، لو رحت تتقدم لبنت واحد فيهم هيطلب الطلبات نفسها ” 

يضحك البيلى وهو يحكى عن جروب ( مزة لكل شاب ) على الفيس بوك والذى يحتوى كما قال على ٩٠ ألف عضو !
” فى أوروبا الأجانب اللى بيدخلوا فى الإسلام بيتجوزوا من غير ما يعيشوا مع بعض لأن تكاليف المعيشة غالية أوى ، وهم مش عايزين يدخلوا فى علاقات محرمة… ليه ما نعملش كده هنا ؟! … “

ويضيف قائلاً : ” أنا مش عامل الجروب هزار ولا فضفضة أنا بجد عايز أنظم احتجاجاً ” .

ويقول البيلى إنه عمل بحثاً بسيطاً مع صديقه عن أسباب أزمة الزواج واقتراحات لتقليصها .
” أنا مستنى أخلص امتحانات وأبتدى فى التحضير لها ، وهتكون سلمية وما تسببش أى تعطيل للمرور ، الوقفة مش غاية دى وسيلة لجذب انتباه الناس للمشكلة اللى احنا كشباب فيها . “

صاحب أول وقفة احتجاجية لـ«الناس اللى هتموت وتتجوز»: الأزمة بقت كارثة ومحدش حاسس بينا
تعليقات القراء

 

بواسطة traditionsrebel

ختان الإناث فى مصر البظر متحدثاً : قطعونى وبكَوْا وسبقونى واشتكَوْا

(1) عبر ستين عاماً مضت انتقلت مصر من عصر ” حلاَّقين الصحة ” تحت حكم الاستعمار الإنجليزى إلى عصر تدريس الطب فى الجامعة المصرية الأولى آنذاك تحت إشراف مجموعة من الأطباء الإنجليز المهرة لكن ظلت المنظومة الصحية من سئ إلى أسوأ على يد الإنجليز السُّمْر بعد أن رحل الإنجليز الحُمْر ولا عجب فالحكم العسكرى لا همَّ له إلا استعباد الناس وتجويعهم وتخويفهم فلا تسأل عن الصحة بعد ذلك .

يتحمل نظام مبارك معظم تبعات كوارث المنظومة الصحية ؛ فعلى مدار ربع قرن ارتكب ما يشبه الحرب البيولوجية ومحاولة تدمير الحرث والنسل فى حق هذا الشعب المُنهَك قواه بسبق الإصرار والترصد .

فى أحدث تقريرٍ لها عام 2011 قالت منظمة الصحة العالمية إن نصف المختونات على مستوى العالم يوجدن فى دولتين فقط : مصر وإثيوبيا ضمن 28 دولةً فى أفريقية والشرق الأوسط .

مأساة إنسانية ساهمت فى خلق كارثة أخلاقية فالرجل الخبير الذى لا يستمتع مع زوجته المختونة ربما يذهب إلى بيوت الريبة إلا أن مفاجأة كبيرةً قد يستشعرها بعد فترة من ممارسة الحرام مع العاهرات وهى أنهن يبالغن فى التمثيل لأن بعضهن لا يصلن أصلاً لمجرد الاستجابة العضوية الجنسية فهن أيضاً مختونات !

أجرى قسم الصحة الإنجابية  بمنظمة الصحة العالمية ثلاث دراسات نوعية منها واحدة فى مصر طرح خلالها سؤالاً هاماً يكشف لنا بعداً آخر من القضية : هل يوجد اهتمام بالسعادة الجنسية للمرأة ذاتها أم ينصب الاهتمام على تحقيق السعادة الجنسية للرجل أكثر ؟ ما تأثير ذلك على استمرار أو هجر هذه الممارسة ؟
وفى غير موضع كان هناك تركيز شامل على أهمية السعادة الجنسية للرجل بغض النظر عنها فى حق المرأة .

فى مصر مثلاً معظم الرجال الذين عبَّروا عن اعتقادهم أن الختان ربما يقلِّل سعادة المرأة الجنسية كان مفتاح اهتمامهم بذلك هو التأثير السلبى على سعادتهم الجنسية الشخصية .Image

فى دراسة للمجلس القومى للسكان فى مصرعام 1994 زعم كثير من الرجال أن زيادة استهلاكهم للكحول أو الحشيش  بسبب عدم ارتوائهم الجنسى من زوجاتهم المختونة .

لا نريد أن نصب جام غضبنا على المرأة المختونة وكأنها وصمة عار فهى ضحية ثقافة أبوية سلطوية جاهلة احتلت بسببها المجتمعات العربية والإسلامية سفح هرم التقدم ، فالرجل باعتباره قيِّماً عليها هو المسئول الأول عنها أباً كان أو زوجاً .

شعب نصف كُهولِه ضعافٌ جنسياً وكثير من شبابه مُصابٌ بسرعة القذف وأغلب نسائه مختونات هو كما يقول العامَّة مريضٌ ينكح ميتاً !
الأمل فى الأجيال القادمة !

(2)

لم يجد نظام مبارك أفضل من التيارات الإسلامية ممثلةً فى التيار المعارض وهو الإخوان المسلمون والتيار الذى يبدو أكثر تشبثاً بحَرْفية النصوص وهو التيار السلفى ليُلْبِسوه خطاياهم فى حق الشعب المصرى الذى تسبب هذا النظام فى إمراضه عمداً أو تقصيراً – لا يهم –  فإذا كان العمد ذنباً فالإهمال عذرٌ أقبحُ من ذنب .

كان شيخ الأزهر جاد الحق يمانع إصدار هذا القانون فى عهده ، وفى ليلةٍ من الليالى عقب حادثة الطفلة التى ماتت فى حى السيدة زينب جرَّاء مجزرةِ تشويهٍ لأعضائها التناسلية الخارجية اتصل مبارك بالشيخ جاد الحق قرابة العشرين مرةً – روايةً عن مصطفى الفقى مستشار الرئيس فى هذه الفترة –  يسأله عن هذا الأمر فكان آخر ما قاله جاد الحق لمبارك ” العيب ليس فى الشريعة إنما العيب فى الوسيلة ” هل هناك مستشفيات تقوم بهذا العمل ؟! هل هناك أطباء متخصصون يقومون بهذا العمل ؟!

استطرد مبارك مخبراً الشيخ جاد الحق أن الولايات المتحدة الأمريكية تمورغضباً بسبب هذه الحادثة !

أعاد الشيخ جاد الحق الرد على مبارك مخبراً إياه أن يهيئ المستشفيات والأطباء ويصرح بأن البنات لا يُخْتَنَّ إلا عند طبيبٍ متخصص .

رئيس جامعة الأزهر سابقاً يكشف البعد السياسى لقضية ختان الإناث فى مصر

نستقرئ من هذا عدة أمور :
لم يعبأ مبارك بصحة المصريين وكان ختان الإناث بالصورة التشويهية من ضمن كوارث المنظومة الصحية الفاشلة  .

أراد مبارك أن يجد مخرجاً من حرجه أمام الإدارة الأمريكية ومنظماتها المموِّلة لكثير من جوانب الرعاية الصحية فى مصر خاصةً مجال الصحة الجنسية والإنجابية الذى تجلَّى فى تخصيص جزءٍ من المعونة الأمريكية لمشروع تحديد النسل أو تنظيم الأسرة سَمِّه ما شئت ، فلم يجد إلا أن يُقحمَ الشريعة الإسلامية وعلماءها ليظهر أمام أمريكا والمنظمات الدولية بالرجل السمح الذى يحارب التطرف ويهتمَّ بصحة شعبه ومتعتهم أيضاً !

لماذا استشاطت أمريكا غضباً بعد هذه الحادثة خصوصاً  ؟
ألم تكن تعلم بمنظماتها والتقارير التى ترفع إليها بناءً على دراسات متناثرة قام بها بعض الأطباء المصريين واسترشدت بها منظمة الصحة العالمية حول ختان الإناث فى مصر ؟!

كانت المصادر الطبية حتى فى أكثر الدول تقدماً غير مستفيضةٍ فى شرح تركيب البظر ووظيفته .
كان صراعٌ دائر داخل أمريكا حول تقييم مناهج تدريس الثقافة الجنسية حيث تسببت الطريقة التى وضعت عليها المناهج فى ازدياد الفوضى الجنسية بين طلبة المدارس فى مرحلةٍ مبكرةٍ من العمر وأصبحت أمريكا تعانى من كثرة أبناء الحرام وازدياد اغتصاب الفتيات على يد مراهقين !

وللحديث بقية !

 

 

 

 

 

 

 

بواسطة traditionsrebel

فلم العيد على العنكبوتية الزواج كالماء والهواء

حوارى مع جريدة الجمهورية الثلاثاء 10 من ذى الحجة 1431 هـ الموافق 16 من نوفمبر 2010 أول أيام عيد الأضحى‏ .

الحوار كاملاً قبل اختصاره لضيق المساحة المتاحة للنشر فى الجريدة .
أجرى الحوار : نهى محمود .

قمت بتسليم نسخة من الحوار ل علىّ الدين هلال أمين لجنة الإعلام بالحزب الوطنى المنحل سابقاً ووزير الشباب السابق فى عهد مبارك .

 

* ممكن تكلمنا شوية عن فكرة الوقفة ؟

فكرة الوقفة هى تغيير ثقافة المجتمع وطريقة تفكيره عن الزواج بمعنى إن الزواج حق إنسانى وسبيل إشباع غريزة فطرية مثل حاجة الإنسان إلى
الهواء والماء والطعام والمأوى والنوم .

أيضاً لفت انتباه المجتمع إلى مشاكل بدأت تنتشر فى أوساط الشباب تسبب لهم معاناة كبيرة لها مضاعفات خطيرة مثل فرط العاطفية وفرط الرغبة الجنسية عند الجنسين والميول المثلية والممارسات الشاذة وانتشار الدعارة واستحداث دعارة الشذوذ وغيرها من البلايا التى لا يعلم قدرها إلا الله .

وهذه الأشياء وإن كان لها أسباب متعددة إلا أن تأخر سن الزواج والعلاقات الحميمية السوية من خلاله سبب رئيسى وراء تلك المشاكل أو على الأقل هى خير وقاية من هذه المشكلات .

وقد قيل : ” الزواج دواء يشفي كل أدواء سن المراهقة ” .

* أنت رجل يعني بإمكانك أن تختار أي بنت وتتزوج ، فلماذا تحتاج لوقفة للزواج ؟

لا أجد إجابةً على هذا السؤال أفضل من قول الشاعر السورى عبدالغنى النابسلى :

ألقاه في البحر مكتوفاً وقال له إياك إياك أن تبتل بالماء

هل يستطيع شاب بالمرتبات الحالية مع الأسعار الجارية أن يشترى شقةً ولو بعد سنين إلا أن يساعده أهله ؟!

وبعد ذلك كيف سينفق على زوجته وأولاده ؟!
مرتب الطبيب بعد تخرجه فى سن الرابعة والعشرين لا يتجاوز 250 جنيه  .

ليست المشكلة مادية فقط بل هناك مشاكل أخرى مثل ضعف الصلات الاجتماعية خاصةً فى المدن فلا يستطيع الشاب الذى حارب سنين طويلة ليوفر تكاليف الزواج أن يجد فتاة أحلامه بعد كل ذلك .

* في رأيك ما هي أسباب مشكلة تأخر الزواج ؟

الأسباب متشعبة جداً فثقافة الناس وطريقة تفكيرهم حول الزواج أصيبت بالشلل وهناك أسباب لا تدخل مباشرة ضمن أطراف الزواج الخمسة :الشاب والفتاة وأهله وأهلها والأعراف المجتمعية السائدة

فكثير من الناس لا يتوفر له أصلاً ما تقوم به حياته من ماء وطعام ومسكن وخدمات فكيف يستطيع أن يقوم على شئون أسرة يريد تكوينها .

نرجع إلى أطراف الزواج المباشرة :

ضعف الثقة بين الجنسين فالشاب المتكاسل التافه الاعتمادى الذى يوهم الفتاة بالحب ليحصل على شهوة عابرة بالطبع سيسقط من عينها ونفس الكلام ينطبق على الفتاة التافهة المادية المبالغة فى السعى وراء الموضات المثيرة ستسقط من عين الشاب الصالح وهذا تسبب فى تولد العداء والعنف بين الجنسين ونشأة اضطرابات سلوكية مثل التحرش الجنسى والسادية .

الأب الأنانى الذى لا يريد مساعدة ابنه بأقل شئ مع علمه بحاجة ابنه إلى الزواج .

ولىّ أمر الفتاة الذى يتعنَّت فى تزويجها لأسباب غير شرعية أو مقبولة عقلاً ، وعدم ترك الحرية لها فى اختيار شريك حياتها .

الأعراف المجتمعية السائدة والتى أُلْبِسَ بعضُها ثياب الدين والدين منها براء كثيرٌ منها غبىٌّ ومزيف مثل الأفراح الباهظة والتفاخر بالشبكة والقائمة والأنساب ، التدخل فى حثيثيات الزيجة والنميمة حولها والمقارنات الفاسدة .                   

* هل يواجه الرجال عنوسة أيضاً ؟

العنوسة عند الرجال أكثر وذلك وفقًا لدراسة صادرة عن المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية، فإن نسبة غير المتزوجين من الشباب من الجنسين، بلغت بشكل عام حوالي 30%، وبالتحديد 29.7% للذكور و28.4% للإناث، مما يشكل خطرًا على المجتمع .

* هل وجدت ردود أفعال من شباب آخرين لمشاركتك هذه الوقفة ؟

بالطبع هناك الكثيرون ممن يشاركونني هذه الوقفة وبالتأكيد يعانون أيضاً من نفس المشكلة ، وإن كانت المشاركة بدأت ضعيفة لاعتقاد الكثير أننى أمزح !

* هل هناك فتيات في هذه الوقفة ؟

بالطبع نعم وللعلم تجاوب الفتيات ومشاركاتهم الفعالة بالنقاشات والتعليقات أكثر من الشباب ، وطبقاً لإحصائيات صفحة الوقفة على الفيسبوك فإن النسبة العامة للمشاركين من الفتيات وصلت 34 % وقت كتابة هذه الردود معظهم فى الفئة العمرية من 18 إلى 24 سنة  .

وأعتبر هذه النسبة عالية جداً خاصة مع خجل بعض الفتيات من صديقاتهن أو خوفهن من أهاليهن ، وأكثر الإعجابات والتعليقات ومنشورات الحائط والنقاشات هى من الفتيات  .

* هل تقبل تتزوج من بنت تقف بنت جوارك ، وترفع شعار ” الناس اللي هتموت وتتجوز ” ؟

بالطبع نعم لأنها إنسانة تحتاج إلى الزواج مثلى تماماً بل إن الفتاة بطبعها أكثر عاطفية وأميل للارتباط والاستقرار تحت ظلال الأسرة .

هل الأمر جَدِّىٌّ فعلاً أم هي طريقة فقط للفت الانتباه ؟

لا أري فرقاً بين الشيئين أم أنه ليس من واجبنا لفت الانتباه لشيءٍ جَديّ ؟!!!

إننا لن يهدأ لنا بال حتى تحل تلك المشكلة وسنضحى في سبيل ذلك بكل غالٍ ونفيس لأننا لا نريد أن تنتكس فطرنا السوية ونلجأ إلى الإباحية أو الدعارة لنريح أنفسنا وللأسف بعض الناس الذين هم من جيل آبائنا وأمهاتنا نصحونا بتلك الأشياء أقصد البلايا تحت مسمى الفرفشة أو الضرورات تبيح المحظورات فبئس هم وبئس ما قالوا وبئس المجتمع الذى يقر ذلك وهو يتوشح بوشاح التدين والعيب والحرام .

* ما هي طلباتك التي ترغب في إعلانها بهذه الوقفة ، وعلى ماذا تحتج ؟

طلباتى كثيرة تتجه إلى 6 جهات : الدولة ، الشاب ، الفتاة ، الأهالى ، المجتمع بأعرافه وتقاليده .

أحتج على كل معوِّقات الزواج

أحتج على غباء التفكير

على المجتمع الذى تفسَّخت عراه

على الزيف والتجمل الكاذب والأعراف المتخلفة

على الفساد المستشرى

على إهمالنا وإهمال مشاكلنا

لقد حكموا على كل إحساس جميل بداخلنا بالإعدام !

لكننا لن نيأس

سَأعيشُ رَغْمَ الدَّاءِ والأَعْداءِ كالنِّسْر فوقَ القِمَّة ِ الشَّمَّاءِ

أَرْنو إِلَى الشَّمْسِ المضِيئّة ِ هازِئاً بالسُّحْبِ والأمطارِ والأَنواءِ

لا أرمقُ الظلَّ الكئيبَ ولا أَرى ما في قرار الهُوّة ِ السوداءِ

وأسيرُ في دُنيا المشاعِر حَالماً غرِداً وتلكَ سعادة ُ الشعراءِ

سَأعيشُ رَغْمَ الدَّاءِ والأَعْداءِ كالنِّسْر فوقَ القِمَّة ِ الشَّمَّاءِ

بواسطة traditionsrebel